الأسئلة الشائعة

ما هو تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة؟
يتمثل تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة في سلسلة من التجارب والاختبارات تُختتم بعقد مؤتمر يستعرض الآثار المرتقبة لتكنولوجيا القيادة الذاتية التي ستحدث تحولاً في قطاع الأعمال والمجتمعات عبر نطاق واسع من أنماط الاستخدام - بداية من ربط الميل الأول / الأخير وحتى خدمات التوصيل. بتحويل 25% من إجمالي الرحلات في إمارة دبي إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

ما هو نوع التجارب والاختبارات التي ستدخل ضمن التحدي؟
يحظى التحدي بتصميم يغطي ربط الميل الأول / الأخير والخدمات البحرية وخدمات التوصيل والابتكار. وسوف يُركز أول نموذج للتطبيق العملي من التحدي لعام 2019 على ربط الميل الأول / الأخير، وهو ما يعني توصيل الناس في الأميال القليلة الأخيرة من وإلى مرافق المواصلات العامة وساحات الانتظار في أماكن التجمعات الكبيرة وكذلك خدمات النقل بالحافلات المكوكية في المجتمعات. وسوف يكون التحدي مقسماً إلى فئات متعددة من المشاركين (الشركات الرائدة والجامعات والمؤسسات الأكاديمية والمبتكرين والشركات الناشئة من ذوي الاهتمام بآليات التنقّل ذاتي القيادة). وستكون لديهم الفرصة لعرض ما تتميز به الوسائل التكنولوجية التي يقدمونها من حيث التحمل والموثوقية والسلامة والأمن الالكتروني والملاءمة البيئية وتجارب المستخدمين.

من المسؤول عن تنظيم تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة؟
تتولى هيئة الطرق والمواصلات في دبي تنظيم التحدي واستضافته، وهي الجهة الحكومية المسؤولة عن الطرق والمواصلات العامة في إمارة دبي. وتضطلع هيئة الطرق والمواصلات بمهام منها تشغيل الشوارع والطرق السريعة والحافلات وسيارات التاكسي وشبكة المترو والعبرات في دبي. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.rta.ae.

ما هي أهداف تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة؟
يقدم تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة منصة لإقامة الشراكات وللتحفيز على الابتكار لرواد الابتكار العالميين والحكومات والمستخدمين النهائيين. والتحدي مصمم بحيث يستعرض أفضل الحلول لأبرز المخاوف في مجال القيادة الذاتية الآمنة والموثوقة - سواء كانت تلك المخاوف قانونية أم اقتصادية أم تتعلق بالتكنولوجيا نفسها.

هل يمكنك تقديم المزيد من التفاصيل عن المؤتمر الخاص بالتحدي؟
تزامناً مع التحدي، تعقد هيئة الطرق والمواصلات مؤتمراً في أكتوبر 2019 حيث يلتقي فيه الخبراء ورواد القطاع والمبتكرين من جميع أنحاء العالم للتعرف على المشاركين في التحدي ولتسليط الضوء على ثماره وللإعلان عن الخطوات التالية. وسوف ينعقد المؤتمر مرة كل عامين ليبرز التزام دبي بأنظمة النقل ذاتية القيادة.

ما هي المميزات التي تقدمها دبي للرواد والمبتكرين على مستوى العالم في تكنولوجيا القيادة الذاتية؟
توفر دبي للرواد والمبتكرين العالميين في مجال التكنولوجيا بنيتها التحتية للمواصلات ذات المستوى العالمي، واقتصادها الفعال والنشط، وحكومتها الذكية فضلاً عن التزامها برؤية واستراتيجية تهدف إلى الوصول إلى وسائل مواصلات ذاتية القيادة تتسم بالسلامة والموثوقية. ومن ضمن الأمثلة على هذه المزايا مترو دبي، الذي لا يزال يحتفظ بالرقم القياسي لأطول شبكة نقل عام ذاتية القيادة على مستوى العالم.

نحن من الرواد في قطاع أنظمة القيادة الذاتية. فكيف يمكننا المشاركة في تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة؟
يوفر تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة للرواد والشركات الناشئة والمبتكرين في هذا المجال الفرصة لاستعراض أمام جمهورٍ عالمي بحق في دبي ما تتميز به تقنياتهم من التحمل والموثوقية والسلامة والأمن الالكتروني والملاءمة البيئية وتجارب المستخدمين. وسوف يتمكن المشاركون الذي أتموا تعبئة نموذج التسجيل المبكر على الإنترنت على الموقع الإلكتروني www.rta.ae من تعبئة نموذج إبداء الاهتمام مع إمكانية إدراجهم في القائمة النهائية للمرحلة القادمة.
ويُركز أول نموذج للتطبيق العملي في هذا التحدي على ربط الميل الأول/الأخير.

نحن جهة ابتكار/شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا نبتكر حلولاً واعدة لأنظمة القيادة الذاتية. فكيف يمكننا المشاركة في تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة؟
يوفر تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة الفرصة للمبتكرين والشركات الناشئة منصة عالمية بحق للالتقاء بالمستثمرين والجهات المنظمة وشركات تقديم الحلول التكنولوجية الأخرى. وسوف يتمكن المشاركون الذي أتموا تعبئة نموذج التسجيل المبكر على الإنترنت على الموقع الإلكتروني من تعبئة نموذج إبداء الاهتمام مع إمكانية إدراجهم في القائمة النهائية للمرحلة القادمة.
ويُركز أول نموذج للتطبيق العملي في هذا التحدي على ربط الميل الأول/الأخير.

نحن شركة مصنعة للمعدات الأصلية/شركة تصنيع لتكنولوجيا قطع السيارات/شركة دمج للتكنولوجيا. فكيف يمكننا المشاركة في تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة؟
يمنحكم تحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة الفرصة لاستعراض ما لديكم من حلول لرواد القطاع والجهات المنظمة والمستخدمين النهائيين/الشركات المصنعة. وسوف يتمكن المشاركون الذي أتموا تعبئة نموذج التسجيل المبكر على الإنترنت على الموقع الإلكتروني من تعبئة نموذج إبداء الاهتمام مع إمكانية إدراجهم في القائمة النهائية للمرحلة القادمة.
ويُركز أول نموذج للتطبيق العملي في هذا التحدي على ربط الميل الأول/الأخير.

ما هي الفوائد التي تعود على دبي من التنقل ذاتي القيادة؟
من خلال تنفيذ إستراتيجية دبي للتنقل ذاتي القيادة، من المتوقع أن تُدر أنظمة القيادة الذاتية ربحاً يبلغ 22 مليار درهم إماراتي في شكل عوائد اقتصادية سنوية من قطاعات عديدة، وذلك بفضل إسهامها في تقليل تكاليف النقل وانبعاثات الكربون وحوادث الطرق، ورفع إنتاجية الأفراد وتوفير مئات الملايين من الساعات المهدرة في وسائل المواصلات التقليدية. وسوف تساعد هذه الإستراتيجية على خفض تكاليف المواصلات بنسبة 44 بالمائة مما ينتج عنه توفير يصل إلى 900 مليون درهم إماراتي سنوياً. كما ستساعد كذلك على توفير 1.5 مليار درهم إماراتي سنوياً من خلال خفض التلوث البيئي بنسبة 12 بالمائة مع انتاج عوائد اقتصادية سنوية بواقع 18 مليار درهم إماراتي عبر رفع كفاءة قطاع النقل والمواصلات في دبي. ومن المتوقع أن تنخفض الخسائر والحوادث المرورية بواقع 12 بالمائة، وهو ما يعادل تحقيق توفير يبلغ ملياري درهم إماراتي سنوياً، ومن المتوقع أن ترتفع إنتاجية الأفراد بنسبة 13 بالمائة. وهذا سيؤدي إلى توفير 396 مليون ساعة في رحلات النقل سنوياً، وسيؤدي كذلك إلى تقليل المساحات المخصصة لمواقف السيارات.

كيف ستتعامل هيئة الطرق والمواصلات مع مسألتي الأمن والسلامة في أنظمة القيادة الذاتية؟
تمثل مسألة السلامة أولويةً قصوى لدبي وهيئة الطرق والمواصلات، حيث تتعاون الهيئة مع رواد تقديم الوسائل التكنولوجية من أجل تطبيق منهجية لإدارة السلامة والمخاطر لجميع مشاريعها.